الإثنين, يونيو 18عالم اخر من الحب

الشتاء والرومانسية 2018-الشتاء الرومانسي

الشتاء والرومانسية -الشتاء الرومانسي

المرأة أخي الزوج الكريم تعبر عن حبها للزوج بالعناية وأنها تحب أن تطهو له أو تنظف ثيابه أو تتسوق له، وتجلب له الهدايا وترتب أشياءه، بينما يجد الرجل أنه يعتني بحبيبته عن طريق تأمين ما تحتاجه وتسهيل الأمور عليها كأن يقوم بإصالها إلى عملها أو أي مكان آخر، وأن لا يطلب منها القياام بالكثير من الأمور ويساعدها بأعمال المنزل في بعض الأحيان، ويفاجئها بعمل الأمور الي تحبها ويرافقها في الأماكن التي تحب الذهاب إليها . هذه الأمور هي ما يتفق عليه كثير من الأزواج.


 


وجٱنٱ ٱلبرد..
رحلت وقلت لي-
“رٱجع ..قبل مٱتمطر ٱلدنيٱ وينبت


…. ورٱح ٱلصيف..ورٱح ٱلورد
وجٱنٱ ٱلبرد …وأبد مٱجيت..؟ ورد “

ب ربگ.. مٱحنيت ؟
أبي آسألگ
ولٱمره ف خيٱلگ جيت..؟!
مٱمرت بگ ٱلذگرى وليٱلينٱ
وأغٱنينٱ…
يوم ٱلوصل گٱن أگبر أمٱنينٱ
وگٱن ٱلحب مٱلينٱ..
وگل ٱلگون..
گل ٱلگون..

..من ٱلفرحه مٱيگفينٱ..!
…..من ٱلفرحه مٱيگفينٱ..!
…….من ٱلفرحه مٱيگفينٱ..!

*****************





بدآ جو آلرياض يبرد
…..وبدت تبرد مشآإعرنا
ترا گل الفصول آربع
وَ [ حبگ ] فصلي آلخامس…!











بردٱن ..
من ثلج ٱلجفٱ .. آبي [ دفٱ ] , ‘
إن گٱن
في قلبگ وفٱء .. شف لي [ وطن ] !








أمطرت
وليتهٱ يوم ٱمطرت ٱسسقت عروقي بشوفگ…!








حنيت
ٱشوفگ في تفٱٱصيل ٱلشتٱ
تدفٱ معٱي ..
يٱهٱلمسٱ شٱحب بدونگ هٱلمسٱ
[ مٱ ] هو مسسٱي
يٱهٱلمگٱن ٱللي حضني وفتق جروح
ب/ حشٱي,‘!
ٱضحگ تسولف ودمعتي
ترسم على خدي شقآي‘
تسألني وينه عنگ وينه هو حبيبگ
مآأإهو جآإي..؟!

يٱغربتي يٱغربتي يٱغربتي تعبت ٱنٱ
ٱسأل عبرتي وينه غلٱي..؟!
……….وينه غلٱي
………وينه غلٱي







خذٱگ ٱلحظ عن عيني
…………………وٱنٱ بقمه ٱرتيٱحي لگ






بگره إذٱ طشّ ٱلمطر وتبللت روحي
و .. بگيت !
و / إ ش ت ق ت لگ..
ش قول أنٱ ل هذٱ ٱلغمٱم
وشلون أنٱم ؟
وأنٱ فقير من ٱلدفٱ ٱلغٱفي وسط صوتگ زمٱن !
سلٱم ،
يعني متى ب تهطل سحٱبٱتگ عليّ ؟
يعني متى ؟
حنّٱ على أبوٱب ٱلشِتٱء !





برد ٱلشتٱء مٱللدفٱ منه مصلوح ..
يهون .. مٱ دٱم ٱلمشٱعر تدّفي
ٱللي دفٱهٱ لٱ ٱلتقت روح في روح
وٱليٱ تبٱعدنٱ / ٱلدفٱء مٱيگفي !







دخيل بردگ ي ٱلشتٱء لٱ تهدّني
لٱ تردني عن فرقٱه يوم أني نويت

أدري صبري ف بعٱده بيذلني
وبيزيدني ه ٱلبرد حنين لٱمني سليت

بس تگفى على بعٱه حدني
وأسترني ب دفٱ لٱ أشتقت وعنيت



********************

رحلت أنت ونسيت ٱلوعد..!
من غيٱبگ ذبحني ٱلبرد
ولٱ رديت
ولآ مره أبد.. مريت..!

وگنت أصبر.. وأنتظرگ
ولو ودّگ تغيب أگثر
أبنتظرگ تجي آ!!
يآإليت..
گل شي عندي وٱلله يهون
إلآ أنگ ح بيبي تگون
مٱحنيت.. !
مٱحنيت.. !
مٱحنيت.. !


*****************





أمطرت
وليتهٱ يوم ٱمطرت ٱسسقت عروقي بشوفگ…!





*************************





بردٱن ..
من ثلج ٱلجفٱ .. آبي [ دفٱ ] , ‘
إن گٱن
في قلبگ وفٱء .. شف لي [ وطن ] !




********************


الاستمتاع بالحب … ليس لحظة … وإنما هو إحساس باللحظة .
وليس هناك فارق بين عمق الأنثى وعمق الرجل …
وإنما الفارق بين محتوى العمق واحتماله ….
لتراكم الأشياء القديمة .. وتدفق الأشياء الجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *