الأحد, يناير 21عالم اخر من الحب

اذاعة مدرسية عن عاشوراء كاملة 2018-اذاعة مدرسية عن يوم عاشوراء قصيرة

اذاعة مدرسية عن عاشوراء كاملة-اذاعة مدرسية عن يوم عاشوراء قصيرة

حدثت في هذا اليوم أحداث ووقائع عديدة؛ فهو اليوم الذي تاب الله فيه على سيدنا آدم عليه السلام، أيضاً نجا فيه النبي نوح عليه السلام، ورفع الله البلاءَ عن أيوب، وأُخرج النبي يونس من بطن الحوت، وهو نفسه الذي غرق فيه فرعون الطاغي وجنوده الكفار، ونجا منه موسى عليه السلام ومن تبعه، وغفر الله لنبيّه داود عليه السلام، لكن هناك علماء أنكروا وقع هذه الأحداث كلها، واعتبروا هذا اليوم هو فقط الذي قتل به الحسين.



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فان شهر الله المحرم من الاشهر الحرم التي جعلها الله تعالى فعن ابي بكرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ان الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والارض السنة اثنا عشر شهرا منها اربعة حرم ثلاث متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادي وشعبان متفق عليه.والصوم في شهر محرم من افضل التطوع فقد اخرج مسلم من حديث ابي هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: افضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم وافضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل وهذا محمول على التطوع المطلق اما التطوع المقيد كصيام ست من شوال وغيره فهذا افضل من صوم محرم لانه يلتحق بصوم رمضان فهو بمنزلة السنن الرواتب في الصلاة والسنة الراتبة مقدمة على النافلة المطلقة في باب العبادة وكذلك صوم عرفة وغيره من السنن الرواتب افضل من التطوع في محرم


وكمال دين الله شرع محمد….. صلى عليه منزل القرآن

الطيب الزاكي الذي لميجتمع….. يوما على زلل له ابوان

الطاهر النسوان والولد الذي…. من ظهرهالزهراء والحسنان


الحمدلله حمداً كثيرا طيباً .. والشكر له على ما أولى من نعم .. نحمده سبحانه ..

ونشهد أن محمداً صفيه و خليله صلى الله عليه وسلم … وبعد :

تحية طيبة ملؤها الياسمين و سلامٌ عاطرٌ إليكنّ أجمعين 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ………. 

مواسم الخير في ديننا كثيرة ، ولا ينقضي منها موسم إلا ويتبعه آخر داعياً المسلمين لاستغلاله

والنهل من نبع أجوره ، كي نستزيد طاعة وخيراً ، وتثقل الموازين أجراً وفيراً ..

انقضى موسـم الحج وانقضت معه تلك الروحانية الرائعة وكان منبعاً للأجور لا ينضب،

واليوم يأتينا عاشوراء يوم عزة وتمكين، يوم مغفرة وتطهير، يوم شكر وتحدث بالنعم

ما أعظممعانيه! وما أجل عظاته

وهذا من فضل الله علينا , أن منحنا هذهِ الجَوائز العظيمة , نتطهّرُ فيها من الذنوبْ نقبلُ على الله ونقوّي صلتنا بالحبيب – جلّ وعَلا – , فياربّ اجعلنا من عبادكَ المُخلَصينْ .

لكِ في عاشوراء أخيتنا وقفات لا ينقطع نفعها، ومعين لاينضب صفاؤها، ورؤى تقر بها العين

ودعي عنك دعاوىأقوام أحدثوا فيه أقوالا وأفعالا ما أنزل الله تعالى بها من سلطان

فقفي…وتفكري… وسيري بيقين دربك إلى موعود ربك

وأعلمي أن الأيام شواهد،فاستوقفيها تنطق لكي ملء سمعك وفؤادك

فاستنطقي شهادة هذا اليوم ليحدثك :

آياتٌ مرتلات على مسامعكن مع الأخت ( … ) من سورة التوبة الآيتان (36،37)


قد وردت أحاديث كثيرة عن فضل يوم عاشوراء والصوم فيه وهي ثابتة عن رسول الله صلىالله عليه وسلم، ومن أهم فضائله وأعظمها أنه يكفر السنة الماضية لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ” صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ ” رواه مسلم .

واعلمي ياغالية أن المقصود بتكفير الذنوب الحاصل بصيام يوم عاشوراء : المراد به الصغائر ، أما الكبائر فتحتاج إلى توبة خاصة . 

قال النووي رحمه الله : 

يُكَفِّرُ ( صيام يوم عرفة ) كُلَّ الذُّنُوبِ الصَّغَائِرِ , وَتَقْدِيرُهُ يَغْفِرُ ذُنُوبَهُ كُلَّهَا إلا الْكَبَائِرَ .



و جاء في حديث الربيع بنت معوذ قالت: ((من كان أصبح منكم صائماًفليتم صومه، ومن أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصارالتي حول المدينة كان أصبح منكم مفطراً فليتم بقية يومه، فكنا بعد ذلك نصوم ونصوّمصبياننا الصغار منهم، ونذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن، فإذا بكى أحدهمعلى الطعام أعطيناه إياها حتى يكون عند الإفطار) [متفق عليه]. وفي رواية: ( فإذاسألونا الطعام أعطيناهم اللعبة نلهيهم حتى يتموا صومهم(

لنستمع إلى أحاديث مختارة مع الأخت ( )

عن معاوية – رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((هذايوم عاشوراء ولم يكتب الله عليكم صيامه وأنا صائم، فمن شاء فليصم ومن شاء فليفطر)).[ متفق عليه].


لعاشوراء قصتان، قصة قديمة، وأخرى حديثة، وكل واحدة منهما مليئة بالعبر الجليلةوالدروس العجيبة، كل واحدة قصة لنبي من أولي العزم من الرسل، وكل واحدة ذات علاقةببني إسرائيل.

أرخي مسمعك : قصتا عاشوراء والأخت : ( )


القصة القديمة تبدأ منذ مئات السنين حين تكبر فرعون وكفر، ونكل ببني إسرائيل، فجمعموسى _عليه السلام_ قومه للخروج، وتبعهم فرعون ، فجاء الوحي في ذلك اليوم العظيمبأن يضرب موسى _عليه السلام_ البحر بعصاه “فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِببِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ ” [الشعراء : 63] فلما رأى فرعون هذه الآية العظيمة لم يتعظ لج في طغيانه ومضى بجنودهيريد اللحاق بموسى _عليه السلام_ وقومه ، فأغرقه الله _عز وجل_ ، ونجى موسى ومن معهمن بني إسرائيل ، قال _تعالى_: “وَلَقَدْ نَجَّيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنَالْعَذَابِ الْمُهِين” [الدخان : 30] إلى هنا تنتهي القصة الأولى.

أما القصةالحديثة فهي أيضاً منذ مئات السنين لكنها حديثة قياسا بالقصة الأولى ، وهي أيضاًمتعلقة ببني إسرائيل، لكن تعلقها بالمسلمين أهم ، كان اليهود يحتفلون بهذا اليوم،ورآهم الرسول _صلى الله عليه وسلم_ يصومون ذلك اليوم في المدينة، وكان _عليه الصلاةوالسلام_ يصومه قبل ذلك، أخرج البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ _رَضِيَ اللَّهُعَنْهُمَا_ قَال:َ “قَدِمَ النَّبِيُّ _صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَالْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَال:َ مَا هَذَا؟قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَمِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى – زاد مسلم في روايته: “شكراً لله _تعالى_ فنحننصومه”، وللبخاري في رواية أبي بشر “ونحن نصومه تعظيماً له”-. قَال:َ فَأَنَاأَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُم.ْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ” في رواية مسلم: “هذايوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه ، وغرَّق فرعون وقومه“.

هذا اليوم يحدثك… أنك من أمة لها من المكانة أسماها، وأن التطلع إلى بضاعةمخالفيها دنو تذل به النفس وتضيق به النظرة، فكان على أفرادها اجتناب التشبهبأعدائها إبقاء للتميز وحفاظا على سمو المكانة، ولذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلمبمخالفة اليهود في صيام هذا اليوم بأن يصام التاسع معه .. 

هذا اليوم هو العاشر من أيام عامك الجديد تبدأ معها مرحلة من مراحل حياتك وأنتِ لاتدرين متى ينقضي أجلك فيها، فلتكن بداية طريقك دائما المسارعة في الخيرات والمبادرةإليها، واجعلي حياتك قربات تتطلعين بها إلى رضوان مولاك ومنازله العلا فتحري صومه يا رعاكِ الله

فقد كان نبيك صلى الله عليه وسلم يتحرى صيامه ، فعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إِلا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ . “

ومعنى يتحرّى : أي يقصدُ صومهُ ويحرصُ عليهِ لتحصيلِ الـأجرِ فيه ..


جعلني اللهوإياك من أهل طاعته ورضوانه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومناتبعهم بإحسان إلى يوم الدين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *